الرئيسية / منوعات و فن / “أنا رايح لربنا هو اللي هيجبلي حقي”.. شاب مصري ينتحر غرقاً بعد نشره رسالة الوداع على فيسبوك.. تعرَّف على من ظلمه

“أنا رايح لربنا هو اللي هيجبلي حقي”.. شاب مصري ينتحر غرقاً بعد نشره رسالة الوداع على فيسبوك.. تعرَّف على من ظلمه

أقدم شاب مصري على الانتحار بإلقاء نفسه في نهر النيل، بعدما نشر رسالة الوداع بصفحته الشخصية على فيسبوك.
وكانت فرق الإنقاذ عثرت، الإثنين 4 سبتمبر/أيلول 2017، على جثة طافية فوق الماء لشاب يدعى حازم، مقيم بمحافظة المنيا جنوب العاصمة المصرية القاهرة.
وقبل إقدام الشاب على الانتحار، كتب رسالة في صفحته الشخصية على فيسبوك تؤكد نيته الإقدام على الانتحار؛ بسبب ما وصفه بـ”الظلم الواقع عليه”.

قال الشاب البالغ من العمر 31 عاماً: “الناس ظنَّت فيا سوء وأنا بريء وربنا يعلم، أنا رايح لربنا هو اللي هيجبلي حقي”.
البوست يوحي بأن السبب الرئيس وراء إقدامه على الانتحار هو وجود خلافات عائلية بينه وبين أقاربه وهو ما أكده منشور سابق له بتاريخ 31 أغسطس/آب.